مراجعة سماعة سامسونج جالكسي بودز بلس الجديدة

فريق دليلك
2020-10-19T22:36:04+00:00
2020-10-19T22:36:04+00:00
إلكترونياتسماعات
فريق دليلك26 March 2020Last Update : 3 days ago
مواصفات سامسونج جالكسي بودز بلس

تلقت سماعة سامسونج جالكسي بودز الأولى خليطًا من الآراء الإيجابية والسلبية ودخلت في تصنيف السماعات الباهظة أمام خيارات منافسة بنفس الميزات لكن بسعرٍ أكثر منطقية إلا أنها رغم ذلك حافظت على لقبها ضمن أفضل سماعات البلوتوث المميزة خلال السنوات الماضية.

تعود الآن هذه السماعات بإصدارٍ جديدٍ يدعى سامسونج جالكسي بودز بلس أملًا بعلاج الأخطاء السابقة وإقناع المستخدمين بميزاتٍ جديدة.

لم يكن هذا الإصدار مفاجئة غير متوقعة بل هو عادة طبيعية من شركة سامسونج في طرح إصدارات أحدث من منتجاتها، ودائمًا ما تواجه هذه الإصدارات سؤالاً هاماً : هل يجب شرائها أم الاكتفاء بالإصدار الأصلي؟

السماعات الجديدة من جالكسي أفضل من إصدار الجيل السابق في عدة نواحي، وهو شيء متوقع بل بديهي بالنسبة للكثير من زبائن سامسونج، إلا أننا رغم ذلك نقف عند نقاط سلبية قد تشكل عامل جوهري في اتخاذ قرار الشراء أو لا.

مميزات وعيوب سماعات جالكسي بودز بلس

المميزات:
  • بطارية ممتازة
  • سهلة العثور عليها عند إضاعتها
  • جودة صوت ممتازة للأفلام والمسلسلات والموسيقى
  • مناسبة للتمارين الرياضية
  • ممتازة مع الأندرويد
  • ممتازة للمكالمات الهاتفية
العيوب:
  • غياب قدرات حقيقية لعزل الصوت
  • مقاومة غير كافية للمياه
  • غياب ابتكار جديد في التصميم الخارجي
  • غير مناسبة للاستلقاء والنوم أو السباحة
  • ليست الأفضل على iOS

التصميم

مميزات وعيوب سماعات بودز بلس اللاسلكية

تمتلك السماعة الجديدة تصميم مشابه للغاية لما نراه في جالكسي بودز الأصلية مع بعض الاختلافات القليلة، حيث يوجد زر يعتمد على آلية لمس في الطرف الخارجي من السماعة يتيح استغلال وظائف عديدة في السماعة عبر الضغط عليه مرة واحدة أو مرتين أو ثلاث مرات للقيام بالوظائف التقليدية المعتادة، ولكن تستطيع أيضًا الضغط عليه بشكلٍ مستمرٍ لاستدعاء المُساعِد الافتراضي أو تغيير مستوى الصوت أو تفعيل ميزة التضخيم للصوت المحيط.

قد تعاني في البداية من صعوبة الاعتياد على آلية اللمس هذه حتى تصل إلى ما تريده، ولكنها لن تشكل عائق كبير قبل أن تعتاد عليها بالكامل.

ينزعج بعض المستخدمون من توفر مثل هذه السماعات بلون واحد فقط وهو الأبيض، أما سماعة بودز بلس تتوفر بخيارات عديدة من الألوان غير الأبيض مثل الأحمر والأزرق والأسود.

تستطيع استخدام هذه السماعات براحةٍ أثناء التمارين الرياضية المختلفة نظرًا لخفة وزنها وامتلاكها تصميم يمسك بالأذن من الخارج، إلا أن هذا التصميم يجعلها بنفس الوقت غير مريحة للاستخدام أثناء الاسترخاء قبل النوم وبالتالي لا ينصح بها لمن يبحث عن راحة الاستماع أثناء الاستلقاء.

مقاومة المياه في هذه السماعة ضعيفة ولا يجب أن تشتريها للاستخدام أثناء السباحة أو المشي بأوقاتٍ ممطرة، بل جودة المقاومة تفي بالغرض فقط عند أداء التمارين الرياضية كي لا تقلق من التعرق أثناء استخدامها.

يوجد في العلبة الرئيسية للسماعة وسادات اذن إضافية تتوفر بثلاث أحجامٍ مختلفة، بجانب عقدة أكبر للإمساك بالاذن في حال انزلقت السماعة من الاذن أثناء الاستخدام أو تستطيع التخلي عن مثل هذه العقدة بالكامل واستخدام خاتم مطاطي للإحاطة بالإطار الخارجي للسماعة.

وتمتلك الحقيبة الخارجية تصميم أنيق ولامع سهل الاستخدام وصغير الحجم، لا يوجد شيء ثوري هنا  أو شيءٍ مختلفٍ عن جالكسي بودز العادية إن كان هذا ما تبحث عنه وإنما ستحصل على أناقة معاصرة مع مدخل USB-C للشحن والذي تجده نفسه في هواتف سامسونج كي لا تزعج نفسك بكابل إضافي.

يمكنك شراء هذا المنتج من الزر بالأسفل

جودة الصوت

مراجعة سماعة جالكسي بودز بلس اللاسلكية

تم تزويد بدوز بلس بأنظمة صوتية محسنة ومعدلة للحصول على جودة عالية في الصوت، وأدى ذلك إلى نتائج إيجابية بالفعل، فهو ما جعلها مناسبة لمن يكترث فقط بأمر الجودة فيما يتعلق بصفاء الصوت وجماله.

هنالك موازنة جيدة في نقل الصوت إلى الاذن لخلق تجربة استماع مريحة عند الاستماع إلى الموسيقى فلن تجد مؤثرات تطغى على أخرى بل يوجد توازن كافي عند الانتقال من آلة موسيقية إلى أخرى في الأغنية.

ولكن لابد من التنويه إلى أن التوازن في هذه السماعات كافي لتجربة جيدة وليست ممتازة، فمن الأفضل شراء سماعات مثل Powerbeats Pro لمن يريد منتج احترافي في الاستماع إلى الموسيقى

جودة الصوت ممتازة أكثر عند استخدامها أثناء مشاهدة يوتيوب أو نتفلكس، ويمكن تخصيص جودة الصوت عبر تطبيق خاص بالسماعات يحمل نفس الاسم أو عبر تطبيق Samsung Wear والتي تتيح خيارات متعددة مثل التركيز على صفاء الصوت أو الصوتيات الجهيرة ” Bass”  وغيره، ولا داعي في الحقيقة للحديث كثيرًا عن هذه الخيارات لأن أداء السماعة لا يختلف سوى بنسبة صغيرة عند الانتقال بينها.

السماعة ممتازة لإجراء المكالمات الهاتفية ومصحوبة بمايكروفون عالي الجودة يماثل تقريبًا جودة التحدث من الهاتف مباشرة.

أما بالنسبة إلى التقنيات الداخلية، تعتمد السماعة على تقنية تضخيم الأصوات الخارجية بهدف موازنتها مع الموسيقى التي تستمع لها كي تتمكن من الاستماع بالموسيقى وبنفس الوقت سماع ما يجري من حولك، وهي ميزة جيدة تفي بالغرض المخصصة له إلا أنها للأسف جاءت كبديل لتقنية عزل الصوت.

تغيب عن هذه السماعات تقنية عزل الصوت بشكل كامل ولمن يبحث عن مثل هذه التقنية الحديثة السماعات المعاصرة والانعزال عن محيطه الخارجي عليه الابتعاد عن بودز بلس بكل تأكيد.

شاهد أيضاً: مراجعة سماعات سوني WH-100XM3 اللاسلكية

تقنية عزل الصوت غير موجودة في بودز العادية أيضًا مما يضع علامات استفهام كبيرة حول طرح إصدار بلس بدون ميزات جديدة أو تحسينات كبيرة، خصوصًا أن بودز العادية لا تزال تمتلك تقنيات صوتية أفضل من بلس بحيث عُدِّل على الترددات الصوتية في بودز بلس لجعلها مناسبة لأكبر شريحة ممكنة من المستمعين.

البطارية

البطارية من الجوانب الممتازة في سماعة بودز بلس والميزات التي ترسم فوارق كبيرة بينها وبين جالكسي بودز العادية، حيث تأتي مزودة بشحن 11 ساعة لوحدها وحقيبة الشحن الرئيسية تضيف 11 ساعة هي الأخرى، أي ما يجعل إجمالي قدرة بطارية السماعة 22 ساعة.

وجود 11 ساعة من الشحن في السماعة نفسها أمر ممتاز بالفعل لكن نسبة الشحن التي تمنحها الحقيبة الرئيسية قليلة وبعض السماعات الأخرى مصحوبة بحقيبة شحن 20 ساعة مثلًا، لكن بالمقابل مثل هذه السماعات لا يتجاوز شحنها الداخلي 5 ساعات.

لن تعاني من مشاكل متعلقة بالبطارية حتى عند الاستخدام الكثيف للسماعة، وبأسوأ الحالات ستحتاج إلى شحنها كل بضعة أيام أثناء الاستخدام الكثيف جدًا.

شاهد أيضاً: مميزات وعيوب سماعة ايربودز برو

التوصيل والميزات الإضافية

تستطيع توصيل هذه السماعة لاسلكيًا عبر اتصال بلوتوث Bluetooth 5.0 ولا داعي للقلق من فقدان الاتصال أو تعرضه للتشويش وفقدان الاستقرار حتى في الأماكن المزدحمة.

رغم وجود هذا الاتصال الممتاز والمستقر إلا أن السماعة تفتقد لتقنيات حديثة فيما يتعلق بالاتصال اللاسلكي، فللأسف لا يوجد دعم برمجيات الترميز الصوتية المتطورة أمثال aptX أو  LDAC وإنما لدينا فقط SBC و AAC أو Scalable Audio من شركة سامسونج إذا كان لديك نظام أندرويد 7.0 أو أحدث.

تلك الجزئية الأخيرة تؤكد عمل السماعة بأداءٍ ممتاز على أنظمة الأندرويد وهواتف سامسونج، أما بالنسبة لهواتف الايفون وغيرها فربما الأفضل أن تبحث عن سماعات أخرى خصوصًا إن وجدت منافس لها بسعرٍ أفضل، نظرًا لأن بعض المستخدمين يشتكون من انقطاعٍ بسيطٍ في الاتصال بين الحين والأخرى على هواتف iOS.

من الميزات الأخرى في هذه السماعة هو دعمها للاتصال المتعدد مع الأجهزة، وهو ما يعني باختصار إمكانية ربطها مع أكثر من جهاز واحد دون الحاجة إلى إعادة الاتصال بشكل منفصل مع كل جهاز.

تمتلك السماعة ميزة أخرى أيضًا وهي إمكانية العثور عليها عند إضاعتها، وهو أمر طبيعي وشائع الحدوث بين المستخدمين لصغر حجم مثل هذه السماعات.

كل ما عليك فعله هو تشغيل التطبيق سابق الذكر Samsung Wear والانتقال إلى إعدادات العثور على السماعات “Find My Earbuds” وهو ما سيدفع السماعة إلى تشغيل مؤثر صوتي واضح ويزداد ارتفاعًا بالتدريج.

شاهد أيضاً: أفضل السماعات اللاسلكية داخل الأذن 2020

الفرق بين سماعات جالكسي بودز بلس الجديدة وبودز العادية

مراجعة سماعة جالكسي بودز بلس اللاسلكية

نُدرج في نهاية المراجعة الفروق والاختلافات المهمة بين سماعة بودز وهذه الجديدة بودز بلس :

  • خيارات ألوان أكثر متاحة لإصدار بلس مع بعض التعديلات البسيطة على التصميم
  • جودة المكالمات الصوتية أفضل بمراحل في بودز بلس
  • البطارية في سماعة بلس أفضل
  • بودز العادية تتمتع بتقنيات وجودة صوتية أكثر دقة 
  • سماعة بلس تدعم خدمة الموسيقى Spotify (لهواتف الأندرويد فقط)

الخلاصة:

سماعة بودز بلس الجديدة تأتي بالكثير من الميزات لتصبح واحدة من أفضل السماعات اللاسلكية، ولكن ننصح بها بشكل خاص لمن يبحث عن سماعات لاسلكية ممتازة عند إجراء المكالمات الكافية و”تفي بالغرض” لباقي الأمور كالاستماع إلى الموسيقى والأنشطة الأخرى وخصوصًا على هواتف الأندرويد فهي ليست الأمثل لمستخدمي iOS.

أما إذا كنت تمتلك سماعة بودز العادية بالفعل فلن تجد في هذا الإصدار الجديد ما يكفي لإقناعك كي تتخلى عن ما تستخدمه حاليًا، بل في الحقيقة سماعة بودز العادية لا تزال منافس قوي نظرًا للتشابه الكبير بينها وبين بلس أمام فارق هائل في السعر.

يمكنك شراء هذا المنتج من الزر بالأسفل

DMCA.com Protection Status